زووم بريس            بنكيران و شباط في برنامج الخيط الابيض            سيارة عملاقة "ولاه أوباما باباه ما عندو" تتجول بالرباط            هل تنفع المواسات في انقاد افلاس المنظومة التعليمية            تم توقيف سيارة من نوع مقاتلة بالمناطق الحدودية الشرقية بين المغرب والجزائر محملة بكمية من الحديد             وكالة إشهارية تستعمل شبيهة أميناتو حيضر في لوحة إشهارية            القاء القبض على عشاب بتهمة اعداد دردك مسمن مؤخرات النساء             حمار يلج القسم و يريد ان يتسجل في الماستر مستقبلا             إعتصام ثلاثة صحافيين من البيان أمام النقابة الوطنية للصحافة            كبش يجرب حظه في مدرسة سد الخصاص           
كواليس زووم بريس
طوطو يعيد تشكيل ديوان المهدي بنسعيد

 
صوت وصورة

الوجه المظلم لحقبة جمال عبد الناصر


مغ صنع الله ابراهيم


غالي شكري حبر على الرصيف


نجيب محفوظ | عملاق الادب العربي - قصة 80 عام من الابداع


فاجعة طنجة

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

طبعة جديدة من الأعمال القصصية لغالب هلسا

 
أسماء في الاخبار

حقيقة تمارض الناصري في السجن

 
كلمة لابد منها

الاعلام الفرنسي يتكتم عن مصدر معلومات ملف كنيسة مونبليه

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

التعديل الحكومي.. بين الإشاعة وضرورة إجرائه...

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

فتح تحقيق في حق ثلاثة شرطيين للاشتباه في تورطهم في قضايا تزوير

 
من هنا و هناك

حادثة الطفل ريان .. مليار و700 مليون متفاعل عبر العالم

 
مغارب

مقتل أحد حراس الرئيس الموريتاني بعد تعرض الموكب لحادث سير في تندوف

 
المغرب إفريقيا

منطقة التجارة الحرة الإفريقية توفر فرص لقطاع السيارات في المغرب

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

المرأة الصحراوية ضحية جريمة قيدت ضد مجهول
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 مارس 2014 الساعة 04 : 12


المرأة الصحراوية ضحية جريمة قيدت ضد مجهول

 

 

بقلم: السالكة سوهايل
رئيسة مؤسسة التجديد للمرأة الصحراوية المغربية
الأمينة العامة لاتحاد الجمعيات الصحراوية

 

 

 

"المرأة هي ضحية الثورات والحروب والصراعات خلال المراحل الانتقالية في العالم" هذا ما يؤكده أحدث تقرير عالمي حول وضع المرأة في العالم حيث دعت حركات مناصرة المرأة الى الخروج في مسيرات من الرجال والنساء في المدن العالمية في 190 دولة احتجاجا على تدهور وضع المرأة في العالم فيما يعرف بحملة one billion rising أو انتفاضة المليار.

 

وطبقاً للقرار رقم 1 الصادر عن المؤتمر الدولي (الهدف النهائي 1-1، خطة العمل 8)، أعدت اللجنة الدولية وثيقة توجيهية تتناول موضوع احتياجات النساء المتضررات بسبب النزاعات المسلحة. وتستند هذه الوثيقة إلى منشور اللجنة الدولية بعنوان - النساء يواجهن الحرب- (2001)، وهو دراسة استغرقت ثلاث سنوات حول أثر النزاعات.

 

وفي سياق حديثنا حول قضية الصحراء المغربية فإن الحديث عن انتهاكات حقوق المرأة في المجتمع الصحراوي تكاد تكون منعدمة إذ أن هذا الأخير يتميز بالطبع المحافظ والمتدين وهو أكثر احتراما لحقوق المرأة وحفاظا على مكتسباتها الدينية المستمدة من الديانة الإسلامية السمحة.
لكن ما يدفعنا للحديث عن الانتهاكات في الصحراء هو عدم فهم ثقافة المجتمع من طرف السلطات المكلفة بحواضرنا الجنوبية، والقادمة في الأغلب من المدن الداخلية للمملكة، والتي تتدخل بشكل همجي في المظاهرات التي غالبا ما يقودها النساء، وهي النقطة الرئيسية التي ركز عليها خصوم وحدتنا الترابية، إذ أن ضرب المرأة في المجتمع الصحراوي يعد جريمة كبرى فالخلاف بين الرجل وزوجته في مجتمعنا والذي لم ينفع معه تدخل القبيلة والعشيرة يقود رسميا إلى قوله تعالى }سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِتَعْتَدُوا وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ { مما يحيلنا بشكل بديهي على أن كل ما تقوم به السلطات في قمع المظاهرات هو أمر مرفوض في المجتمع الصحراوي مما يقيم عليها الحجة الدامغة في قضايا حقوق الإنسان وهذا ما يستغله الخصوم في المحافل الدولية.

 

إن المرأة الصحراوية وعبر السنين كانت تتمتع بجميع حقوقها مذ كان المجتمع أميسيا إلى الآن وساهمت في ذلك مجموعة من الحيثيات والظروف التي مر بها المجتمع عبر السنين والحفاظ على مقومات الثقافة الصحراوية هو جزء قوي وضرورة ملحة في مسار حل النزاع القائم حول الصحراء المغربية، وإذا رجعنا إلى المستعمر الإسباني للمغرب وخصوصا في الصحراء نجده دائما كان محافظا على ثقافتنا وهويتنا والمجال الذي اعتدنا العيش فيه فالفرد الصحراوي ابن الطبيعة بامتياز والفضاء الواسع الخلاب، والتربية الدينية على مذهب الإمام مالك.

 

الآن فقط يمكننا ان نعطي تعريفا تقريبيا للمرأة الصحراوية يبرز كونها كائنا مستقلا عن المضافات التعريفية.

 

المرأة: هي ذلك الكائن اللطيف، الذي يتحد مع الرجل في أصل الخلقة و يختلف معه في البنية الفسيولوجية لكنه يوازيه في كل الأدوار بلا استثناء.

 

قال تعالى: « و ليس الذكر كالأنثى » أي في البناء الفسيولوجي و بالتالي فالمهام التي تسند لكل واحد منهما لا تفريق فيها وقد أظهرت المرأة مكانتها إلى جانب الرجل وشغلت كل الميادين وعبرت عن تفوقها كما الرجل.

 

فهل لدينا إلا أن نقول لن يكون للمرأة عيد فعلي ما لم تظل ذاكرتها متوهجة وما لم تظل مشاعرها متأججة وما لم تظل ترضع أولادها حب الأوطان في أسوأ الأزمان وما لم تظل تنسج من خيوط التضحيات أثوابا من العزة والكبرياء يتوارثها الأبناء عن الآباء يرتدونها دروعا واقية من هجمات ظالمة لا تستهدف فقط البشر بل الشجر والحجر وكل شبر من تراب دون أي إحساس بإثم أو عقاب..
لذا إن تمكين المرأة هو ضرورة اقتصادية و اجتماعية وثقافية و سياسية:

 

- اقتصاديا يوفر إمكانيات جديدة في ظروف اشتداد الحاجة لكل الطاقات لرفع تحديات العولمة الاقتصادية.
- أسريا يساهم في توفير مداخيل جديدة للأسرة و سد الحاجيات وبالتالي تحقيق التوازن العائلي.
- اجتماعيا ينوع من القدرات الإبداعية لمواجهة المشاكل المتعلقة بسيكولوجية المرأة والصحة النفسية، وأسباب وأشكال العنف، وكيفية التعامل مع ضحايا العنف، كذلك قانون الأحوال الشخصية والتركيز على الزواج والطلاق والحقوق المترتبة عليهما، إضافة إلى تناول حقوق المرأة في الاتفاقيات الدولية، ووضعية المرأة في قانون العقوبات. ...
- ثقافيا يساهم في نقل صورة حضارية مشرقة في واقع دولي يتسم بصراع الحضارات والتهجم على الحضارة العربية والإسلامية.

 

أتقدم إليك سيدتي في عيدك بأسمى آيات الحب والوفاء لك مني سلاما ما بقيت وبقي الليل والنهار، تلك الدامعة القلب، الباسمة للضرورة، والحازمة في كل حين، تلك الكاسرة والمكسورة، العنيفة اللينة، الطاهرة البريئة، يا صانعات المجد ويا من كتبتن تاريخ بلادنا الخالد بأحرف من نور.

 

والعيد هذا العام يحمل معه مزيدا من الكفاح والنضال من اجل الحقوق..حقوق الإنسان..وحقوق المرأة جزء من هذه الحقوق. من الأعماق, فإنني أخص المرأة الصحراوية المغربية بتحية إكبار وإجلال لكفاحها وصمودها وتضحياتها المستدامة، أحييها أما، زوجة، أختا، بنتا، ربة بيت، عاملة، طالبة علم،. أوجه تحية الإكبار والإجلال لأسيرات الحرية في تندوف، من الأعماق أوجه تحية الإكبار والفخر والاعتزاز لأمهات وزوجات وبنات الشهداء والأسرى والجرحى، من الأعماق أوجه تحية الصمود للمرأة في كل ربوع وطننا الحبيب .

 

وفي الأخير أؤكد على ضرورة المصالحة الحقيقية والجادة مع الثقافة الصحراوية واحترام أبجدياتها وتفاصيلها وإعادة الثقة في المواطن الصحراوي وجعله المحور الأساسي لحل المشكل الذي أطال أمده.








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



من أجل المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز

أحمد... من ماركسي إلى إسلامي

حوار محمد الصبار مع الاتحاد

البكوري يضع خارطة طريق للأصالة و المعاصرة

‫الدراما التلفزيونية بالمغرب متهمة بتنميط الذوق وتغييب الهم الثقافي والتربوي

حامل تضع مولودها في الشارع العام بمدينة سلا

المريزق المصطفى: رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الحكومة عبد اﻹله بنكيران

داعية سلفي يحرم خروج الطالبات لكلية الهندسة

شرطة الرباط تقوم بحملة انتقائية لجمع سيارات الخواص من بعض الشوارع يوم الأحد

تشابك بالأيدي وملاسنات بين أنصار شباط والفاسي

مخيم للتجارة بمأساة الصحراويين.. في تندوف الجزائرية

حوار محمد الصبار مع الاتحاد

الأسباب الحقيقية لسحب البساط من تحت أقدام روس

صديق كبوري الاحتجاج ببوعرفة : هل هو غاية أم وسيلة ؟

هجرة سرية: 15 شاب من العيون يقضون أسبوعا في بحر كناريا

فعاليات صحراوية تنتقد منطق الاقصاء لمؤسسة كندي

الجبهة تشدد الخناق على المعارضين عشية زيارة وفد حقوقي

الكلاب الضالة تنهش طفلين في نواحي بولمان

أسرار الأجندة التي تحكم طبيعة عمل مؤسسة كينيدي

مصطفى سلمى يدخل المستشفى في طريقه لتندوف





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

الجرار يختار أعضاء القيادة الجماعية لأمانته العامة

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

اعتقال 29 شخصا في أعمال شغب عقب مباراة الرجاء و"الماط"

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

نقابات تدعو لإضراب عام في الادارات والجماعات الترابية والنقل واللوجستيك

 
اقتصاد

استثمارات جديدة في قطاع الطيران بالمغرب

 
البحث بالموقع
 
أجندة

شبكة المقاهي الثقافية تنظم ملتقاها الجهوي بسيدي قاسم

 
في الذاكرة

في رحيل الدكتور عبد المجيد بوزوبع

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

“كان” المغرب .. اتفاق مبدئي حول إقامة النهائيات في يوليوز وغشت 2025

 
مغاربة العالم

إجلاء 289 مغربيا من قطاع غزة

 
الصحراء اليوم

بيدرو سانشيز يجدد التأكيد على موقف إسبانيا الداعم لمغربية الصحراء

 

   للنشر في الموقع 

[email protected] 

اتصل بنا 

[email protected]

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية