زووم بريس            بنكيران و شباط في برنامج الخيط الابيض            سيارة عملاقة "ولاه أوباما باباه ما عندو" تتجول بالرباط            هل تنفع المواسات في انقاد افلاس المنظومة التعليمية            تم توقيف سيارة من نوع مقاتلة بالمناطق الحدودية الشرقية بين المغرب والجزائر محملة بكمية من الحديد             وكالة إشهارية تستعمل شبيهة أميناتو حيضر في لوحة إشهارية            القاء القبض على عشاب بتهمة اعداد دردك مسمن مؤخرات النساء             حمار يلج القسم و يريد ان يتسجل في الماستر مستقبلا             إعتصام ثلاثة صحافيين من البيان أمام النقابة الوطنية للصحافة            كبش يجرب حظه في مدرسة سد الخصاص           
كواليس زووم بريس
جلسة المصالحة تجمع بنشماس و تيار المستقبل

 
صوت وصورة

فيديو من مخبأي الخلية الإرهابية الموالية لـ "داعش" المفككة بالحوز


الملك عبد الله يشكر الملك محمد السادس لموقفه حول القدس


المديرية العامة للأمن الوطني أحدثت في 16 ماي 1956 .. صور نادرة


نبيل بنعبدالله : الإصلاح ماشي فقط فاللغة والقانون الإطار خاصو يدوز


انهيار منزل من ثلاث طوابق بالفقيه بنصالح

 
أدسنس
 
ثقافة و فنون

نجيب محفوظ... إيقاع حياة منتظم مثل دقّات "بيغ بن"

 
أسماء في الاخبار

خبايا و فضائح قضية "حمزة مون بيبي"

 
كلمة لابد منها

إجماع تام على إدانة حرق العلم الوطني بباريس

 
كاريكاتير و صورة

زووم بريس
 
كتاب الرأي

علي لطفي: " المعلمون الشباب: مستقبل مهنة التعليم"

 
تحقيقات

أساتذة جامعيون يتاجرون في الكتب على حساب الطلبة و يمارسون الابتزاز و السمسرة

 
جهات و اقاليم

مطالب بفتح تحقيق بشأن هلاك سيدة وجنينها بالمركز الإستشفائي بسيدي قاسم

 
من هنا و هناك

قصة "ماتا هاري" فتاة الليل التي أصبحت أشهر جاسوسة في التاريخ

 
مغارب

مؤتمر برلين حول ليبيا جعجعة بلا طحين

 
المغرب إفريقيا

اجتماع بأبوجا مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا حول مشروع خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب

 
بورتريه

معرض الكتاب يلقي الضوء على تجربة السيد ياسين

 
 

أشهر بخيل في العالم يحتفل بعيده التسعين
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 مارس 2016 الساعة 09:00


 

 

يحتفل مؤسس مجموعة "ايكيا" السويدية اينغفار كامبراد الاربعاء بعيده التسعين متكئا على نجاح هذه الشبكة العالمية الرائجة التي كافح صاحبها المعروف بحرصه الهوسي على تجنب التبذير في سبيل اعلاء شأن مؤسسته المنتشرة في عشرات البلدان حول العالم.

وقد بات كامبراد المولود لمزارعين في منطقة سمولاند الفقيرة الوادعة في جنوب السويد احد اثرى اثرياء العالم بفضل عهد بسيط بتقديم "منزل الاحلام بسعر الاحلام" وهو ما صدقه ملايين المستهلكين.

فمن لوس انجلوس الى سيدني مرورا بعشرات المدن حول العالم، يتهافت المستهلكون في كل مكان على هذه الظاهرة حتى أن افتتاح متاجر "ايكيا" تمثل في بعض البلدان حدثا منتظرا كما حصل في كوريا الجنوبية مع تدشين اول فرع لهذه الشبكة السويدية نهاية سنة 2014 اذ شهدت الشوارع المحيطة بموقع المتجر في ضاحية سيول زحمة سير خانقة.


وتوظف هذه الامبراطورية التجارية السويدية حاليا 150 الف شخص حول العالم مع ايرادات تقارب ثلاثين مليار يورو. وعلى رغم انكفائه خلال السنوات الاخيرة، يتابع كامبراد عن كثب النجاح الكبير لمؤسسته التي انطلقت قبل اكثر من ستة عقود كشركة عائلية صغيرة.

وبحسب ادارة المجموعة، يحتفل كامبراد بعيد ميلاده التسعين في اجواء عائلية من دون اي مظاهر مرتبطة بهذه المناسبة في متاجر "ايكيا".

وقد بدأت مسيرة "ايكيا" سنة 1943 مع قرار الشاب اينغفار البالغ حينها 17 عاما التوقف عن الدراسة وخوض مجال التجارة.

وفي منطقة يعيش سكانها في ظروف متواضعة، بذل اينغفار جهودا للتفوق على منافسيه عبر بيع بضائع باسعار ارخص خصوصا عيدان الثقاب التي كان ينقلها عبر دراجات نارية ثم الاقلام واطارات الصور وقطع التزيين والات الطباعة.

وفي سنة 1947، بدأ ببيع اولى مفروشاته المصنعة على يد حرفيين محليين، وبدأ بعدها بأربع سنوات بتوزيع اول كتيب للمجموعة في اصدار سنوي عرفت به "ايكيا" وبات يوزع منه حاليا 200 مليون نسخة.

وفي سنة 1956، خطرت على بال موظف فكرة تفكيك طاولة لجعلها تتسع داخل صندوق سيارة. وقد طورت "ايكيا" فكرة بيع مفروشات قابلة للتركيب محولة اياها الى فن، وهو ما جذب الزبائن خصوصا بفضل سهولة تركيبها وأسعارها المتهاودة.

كما أن تسمية "ايكيا" كلمة مركبة من الاحرف الاولى لإسم المؤسس اينغفار كامبراد وعنوان اقامته عند تأسيس الشركة وهو ايلتامريد وأغوناريد.

ولدحض الفكرة السائدة بأن المفروشات الرخيصة والقابلة للتركيب تتسم بسوء نوعيتها، فتح اينغفار كامبراد اول متجر في مدينة اولمهولت سنة 1958 لعرض قطع الاثاث.

 

تركيبة غامضة


وبعد خمس سنوات، بدأ كامبراد مسيرته نحو غزو الاسواق العالمية مقتنعا بأن سر النجاح يكمن في بيع مفروشات بأسعار بخسة وضمن معايير موحدة في كل المتاجر مع تمويل ذاتي وتصاميم اسكندينافية.

واعتبارا من سبعينات القرن الماضي بدأ بالتوسع نحو سويسرا واستراليا وكندا وفرنسا والولايات المتحدة وروسيا بعد سقوط الستار الحديدي وفي اسيا والشرق الاوسط.

وبعد الارباح الكبيرة المحققة، قرر اينغفار كامبراد الرائد على صعيد تقليص الاعباء الضريبية ترك السويد الى الدنمارك سنة 1973 وبعدها الى سويسرا في 1977.

كما أن الغموض في تركيبة مجموعة "ايكيا" هي من الموروثات الاخرى المتأتية من صفات كامبراد كمقاول. اذ ان الوظائف التنفيذية والتخطيط الاستراتيجي وتصميم المنتجات بقيت في سمولاند. لكن من وجهة نظر قانونية ومحاسبية، تتوزع اسهم "ايكيا" على مؤسسات وشركات في هولندا ولوكسمبورغ وسويسرا وليشتنشتاين.

وفي سنة 1994، تحدثت صحيفة عن روابط بين كامبراد خلال شبابه ومجموعة نازية سويدية صغيرة خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها. وأقر في رسالة الى معاونيه بأن هذه المرحلة تمثل "اكبر خطأ في حياته" محملا المسؤولية الى معارف قوميين اشتراكيين من اصول المانية لعائلته من جهة والده.

ويقبع الرجل في الفيلا التي يملكها في منطقة ايبالينج السويسرية قرب بحيرة ليمان بعيدا من وسائل الاعلام التي تسخر من سيارته القديمة من طراز "فولفو" ومواظبته على جمع نقاط في اطار برنامج احد المتاجر الكبرى لمكافأة ولاء الزبائن.

وقال كامبراد في مقابلة نادرة اجراها مطلع اذار/مارس مع قناة "تي في 4" السويدية "الاقتصاد في الانفاق من شيم أبناء منطقة سمولاند"، كاشفا أنه يشتري ملابسه من سوق البضائع المستعملة للاقتصاد في المصاريف.

وبدأ تقاعده تدريجا في مطلع العقد الحالي لتسليم الامانة لابنائه الثلاثة قبل عودته الى السويد في 2014.

وقد شكل ارث "ايكيا" موضوع معركة محتدمة بين مؤسس المجموعة وابنائه.

فقد أكد اينغفار كامبراد في كتاب نشر سنة 2013 بعنوان "ايكيا في طريقها نحو المستقبل" أن ابناءه طعنوا في حقوق ملكيته للعلامة التجارية مطالبين اياه بنسبة مئوية على المبيعات عبر دفع ما بين 20 و30 مليار كرونة (2,45 الى 3,68 مليار دولار) الى المؤسسة العائلية.

وبحسب معدي التحقيق فإن كامبراد رضخ لهذا المطلب بعدما سئم النزاعات القضائية.

 

 

وكالات








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

                                             المرجو الالتزام باخلاقيات الحوار، أي تعبيرات قدحية ستسحب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الملك محمد السادس يعلن عن إعادة التفكير في المنظومة التعليمية

الطوزي يحكي أسرار طبخة دستور فاتح يوليوز

أسر شهداء الطائرة العسكرية يسائلون قيادة الجيش

رئيسة مصلحة متغطرسة تحول دكاترة الدولة لتقنيين

حصري :تأجيل مثول 24 معتقلا صحراويا بالمحكمة العسكرية إلى أجل غير محدد

الطليعة يتبنى قضية عمال الصخيرات المطرودين

باحثون يناقشون التنوع الثقافي بزاكورة

سكان مخيمات تندوف: نموذج التنمية يرد لنا اعتبارنا، والبوليساريو هي الخاسر الأكبر منه

القضاء يغرم بوعشرين الملايين بسسب القذف

إختطاف صحراويين من المخيمات و تقديمهم للقضاء العسكري بالجزائر

عاجل : إحباط مخططات إرهابية بالسعودية

"التوجه الديمقراطي" يطالب بفتح مقر الاتحاد الجهوي بالرباط

نادي القضاة يخلخل وزارة الرميد

هيأة مستقلة تنتقد تخادل مكتب حماية حقوق المؤلف

حوار رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مع جريدة "المساء"

نقابة تفند "مغالطات" أمين هيأة التعليم الكاثوليكي

موخاريق : الاستقلالية عن الحكومة والأحزاب السياسية ثالوثنا المقدس

بعد مصر التونسيون ينتفضون ضد حكم الاسلاميين

محللون يعتبرون خطاب 20 غشت في صلب اختصاصات الملك الدستورية

الأمطار تتسبب في انهيار 7 منازل بمدينة "7 رجال"





 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  اخبار

 
 

»  سياسة

 
 

»  مجتمع

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  ثقافة و فنون

 
 

»  زووم سبور

 
 

»  جهات و اقاليم

 
 

»  من هنا و هناك

 
 

»   في الذاكرة

 
 

»  كتاب الرأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  حوارات

 
 

»  أسماء في الاخبار

 
 

»  كلمة لابد منها

 
 

»  بورتريه

 
 

»  أجندة

 
 

»  كواليس زووم بريس

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  مغارب

 
 

»  مغاربة العالم

 
 

»  المغرب إفريقيا

 
 
أدسنس
 
سياسة

“البام” يطوي صفحة الخلاف ويقبل باللجنة التحضيرية

 
استطلاع رأي
كيف تجد النشرات الاخبارية في القناة الثانية

هزيلة
متوسطة
لابأس بها
جيدة


 
اخبار

تأجل محاكمة "الهاكرز" ضمن شبكة "حمزة مون بيبي"

 
ترتيبنا بأليكسا
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
مجتمع

هيئة نقابية ترصد الحصيلة الاجتماعية المخجلة لحكومة العثماني

 
اقتصاد

اطاك المغرب ترسم صورة سوداء عن المخطط الاخضر

 
البحث بالموقع
 
أجندة

شبكة المقاهي الثقافية تنظم ملتقاها الجهوي بسيدي قاسم

 
في الذاكرة

رجال من حرب اكتوبر

 
حوارات

العنصر يحمل العثماني مسؤولة التأخير في تحويل الاختصاصات المركزية إلى الجهات وتفعيل برامج التنمية الجهوية

 
زووم سبور

بطولة الأندية العربية: الرجاء البيضاوي يقترب من التأهل لنصف النهائي

 
مغاربة العالم

ألمانيا تقرر ترحيل مئات المغاربة خلال سنة 2020

 
الصحراء اليوم

الأمم المتحدة تحذر البوليساريو من عرقلة مرور "رالي أفريقيا" بمعبر الكركرات

 

   للنشر في الموقع 

[email protected] 

اتصل بنا 

[email protected]

   تـنــويه   

الموقع لا يتحمل مسؤولية تعليقات الزوار

فريق العمل 

مدير الموقع و رئيس التحرير: محمد الحمراوي

   المحررون: حميد السماحي، سعاد العيساوي، محمد المدني

ملف الصحافة : 017/3  ص ح  - طبقا لمفتضيات قانون الصحافة و النشر 10 اغسطس 2017

 


  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية